منتديات يا عراق
اهـــــــلا وسهـــلا بكم في منتديات ياعراق

نورتوا الف الف هلا ومرحبا

ادارة منتديات ياعراق

منتديات يا عراق

منتديات يا عراق بيت العراقيين والوطنيين على الانترنيت
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
اهــــلا وسهـــلاً بكم فــــي (( منتديات يا عراق ))
y3iraq.yoo7.com منتديات يا عراق
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برنامج استراج القفل للموبايل Nemesis service suite v 1.0.38.12
الجمعة 26 ديسمبر - 4:32 من طرف raid123

» وكالة هنا العراق
الأحد 21 ديسمبر - 23:51 من طرف وكالة

» وكالة كنوز ميديا
السبت 12 أبريل - 20:23 من طرف وكالة

» وصفة من أعشاب لعلاج البهاق /البرص
الأربعاء 12 مارس - 4:16 من طرف منار الرامي

» نغمة راح تعجبك أكيد
الخميس 12 سبتمبر - 22:19 من طرف مجد111

» رنة التميز والإبداع الرائع
الأربعاء 11 سبتمبر - 16:23 من طرف مجد111

» نغمة رائعةللمنشد محمد مطري سبحان ربي
الإثنين 9 سبتمبر - 18:17 من طرف مجد111

» نغمة الدلال والجمال لأغلى ناس
الإثنين 9 سبتمبر - 2:45 من طرف مجد111

» رنة رقيقة وناعمة تستاهل موبايلك
الأربعاء 4 سبتمبر - 18:52 من طرف مجد111

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتديات يا عراق





التبادل الاعلاني
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
hassaneen89 - 3187
 
عصفورة العراق - 2100
 
انهار الكوثر - 1758
 
زينة العراق - 1325
 
انور الرحال - 846
 
îяάqįà ℓσvê♥ - 834
 
احسان البغدادي - 715
 
كاترينا - 641
 
dr.zozo.l - 547
 
قمة الاناقه - 390
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 فاتحي مواضيع
مجد111
 
انهار الكوثر
 
hassaneen89
 
علي الجاسم
 
انور الرحال
 
dr.zozo.l
 
ⓦⓐⓡⓓ ⓙⓞⓞⓡⓨ
 
îяάqįà ℓσvê♥
 
زينة العراق
 
كاترينا
 

شاطر | 
 

 العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمة الاناقه
`
`
avatar

جنسيتك : العراق
عدد المساهمات : 390
السٌّمعَة : 10
الجنس : أنثى
العمر : 38
النــــقاط : 16487
مكان الاقامة : الكوت
تاريخ التسجيل : 26/02/2010
وسام :

مُساهمةموضوع: العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة   الثلاثاء 12 أبريل - 4:03


العقيلة زينب(ع) من الولادة الى الشهادة
















كانت
ولادة الميمونة الطاهرة ، والدرة الفاخرة ، في اليوم الخامس من شهر جمادى
الاولى ، في السنة الخامسة - أو السادسة للهجرة - على ما حققه بعض الافاضل
. وقيل في غرة شعبان في السنة السادسة .

وعن الحافظ جلال الدين السيوطي في رسالته الزينبية : ولدت في حياة جدها
رسول الله ( ص ) وكانت لبيبة جزلة عاقلة لها قوة جنان ، فإن الحسن ( ع )
ولد قبل وفاة جده بثمان سنين ، والحسين ( ع ) بسبع سنين وزينب الكبرى بخمس
سنين انتهى كلامه .
.
.
ولما ولدت ( ع ) : جاءت بها أمها الزهراء إلى أبيها أمير المؤمنين ( ع )
وقالت له : سم هذه المولودة ؟ فقال ( ع ) ما كنت لاسبق رسول الله ( ص )
وكان في سفر له ، ولما جاء النبي ( ص ) وسأله عن اسمها فقال : ما كنت
لاسبق ربي تعالى ،

فهبط جبرائيل يقرأ على النبي ( ص ) السلام من الله الجليل وقال له : سم
هذه المولودة ( زينب ) فقد اختار الله لها هذا الاسم ، ثم أخبره بما يجري
عليها من المصائب ، فبكى النبي ( ص ) وقال : من بكى على مصاب هذه البنت
كان كمن بكى على أخويها الحسن والحسين ( ع )


وتكنى بأم كلثوم ، وأم الحسن ، وتلقب : بالصديقة الصغرى ، والعقيلة ،
وعقيلة بني هاشم ، وعقيلة الطالبيين والموثقة ، والعارفة ، والعالمة غير
المعلمة ، والكاملة ، وعابدة آل علي ، وغير ذلك من الصفات الحميدة والنعوت
الحسنة ، وهي أول بنت ولدت لفاطمة صلوات الله عليها

.ولما بلغت صلوات الله عليها مبلغ النساء ، ودخلت من دور الطفولة إلى دور
الشباب ، خطبها الاشراف من العرب ورؤساء القبائل ، فكان أمير المؤمنين ( ع
) يردهم ولم يجب أحدا منهم في أمر زواجها

، ثم أن الذي كان يدور في خلد أمير المؤمنين ( ع ) أن يزوج بناته من أبناء
إخوته ليس إلا امتثالا لقول النبي ( ص ) حين نظر إلى أولاد

علي ( ع ) وجعفر وقال : بناتنا لبنينا وبنونا لبناتنا ، ولذلك دعا بابن
أخيه عبد الله بن جعفر وشرفه بتزويج تلك الحوراء الانسية إياه على صداق
أمها فاطمة أربعمائة وثمانين درهما ، ووهبها إياه من خالص ماله ( ع ) .


وذكر بعض حملة الآثار أن أمير المؤمنين ( ع ) لما زوج ابنته من ابن أخيه
عبد الله بن جعفر اشترط عليه في ضمن العقد أن لا يمنعها متى أرادت السفر
مع أخيها الحسين ، وكان عبد الله بن جعفر أول مولود في الاسلام بأرض
الحبشة ، وكان ممن صحب رسول الله ( ص ) وحفظ حديثه ثم لازم أمير المؤمنين
( ع ) والحسين ( ع ) وأخذ منهم العلم الكثير .


قال في الاستيعاب : وكان كريما ، جوادا ، ظريفا ، خليقا ، عفيفا ، سخيا ،
وأخبار عبد الله بن جعفر في الكرم كثيرة ، وكان يدعوه النبي ( ص ) من أيسر
بني هاشم وأغناهم ، وله في المدينة وغيرها قرى وضياع ومتاجرة عدا ما كانت
تصله من

الخلفاء من الاموال ، وكان بيته محط آمال المحتاجين ، وكان لا يرد سائلا
قصده ، وكان يبدأ الفقير بالعطاء قبل أن يسأله فسئل عن ذلك فقال : لا أحب
أن يريق ماء وجهه بالسؤال ، حتى قال فقراء المدينة بعد موته : ما كنا نعرف
السؤال حتى مات عبد الله بن جعفر ، فيحق له أن يتمثل بقول الشاعر :

[ نحن أناس نوالهم خضل * يرتع فيه الرجاء والامل ]
[ تجود قبل السؤال أنفسنا * خوفا على ماء وجه من يسل ]



في اسفارها وهي ستة اسفار



لسفر الاول ( من المدينة إلى الكوفة مع أبيها أمير المؤمنين ( ع ) ) لما
هاجر إليها سافرت ( ع ) هذا السفر وهي في غاية العز ونهاية الجلالة
والاحتشام ، يسير بها موكب فخم رهيب من مواكب المعالي والمجد ، ومحفوف
بأبهة الخلافة ،

محاط بهيبة النبوة ، مشتمل على السكينة والوقار ، فيه أبوها الكرار أمير
المؤمنين ( ع ) وإخوتها الحسنان سيدا شباب أهل الجنة ، وحامل الراية
العظمى محمد بن الحنفية ، وقمر بني هاشم العباس بن علي ( ع ) ، وزوجها
الجواد عبد الله بن جعفر

وأبناء عمومتها عبد الله بن عباس وعبيد الله واخوتهما وبقية أبناء جعفر
الطيار وعقيل بن أبي طالب وغيرهم من فتيان بني هاشم ، وأتباعهم من رؤساء
القبائل وسادات العرب مدججين بالسلاح غاصين في الحديد ، والرايات ترفرف
على رؤوسهم وتخفق على هاماتهم وهي في غبطة وفرح وسرور .



السفر الثاني ( من الكوفة إلى المدينة مع أخيها الحسن ( ع ) بعد صلحه مع
معاوية ) سافرت ( ع ) هذا السفر وهي أيضا في موكب فخم في غاية العز
والدلال والعظمة والاجلال ، تحوطها الابطال من إخوتها وبني هاشم الكرام ،
حتى وصلت إلى حرم جدها الرسول الاكرم ( ص ) ، ومسقط رأسها المدينة المنورة
محترمة موقرة .

السفر الثالث (من المدينة إلى كربلاء مع أخيها الحسين ويشتمل هذا السفر
على نبذة من مصائبها وصبرها وإخلاصها وثابتها) لما عزم الحسين ( ع ) على
السفر من الحجاز إلى العراق ، استأذنت زينب زوجها عبد الله بن جعفر أن
تصاحب أخاها

السفر الرابع ( من كربلاء إلى الكوفة ومن الكوفة إلى الشام بعد قتل أخيها
الحسين ( ع ) وأصحابه الابرار تحت رعاية الظالمين ويشتمل هذا السفر على
خطبتيها البلغتين في الكوفة وفي مجلس يزيد في الشام )

السفر الخامس ( من الشام إلى كربلاء ومن كربلاء إلى المدينة في رعاية
النعمان بن بشير وأصحابه ، وقد أمرهم يزيد بالرفق بنساء الحسين ( ع ) )

قال المفيد في ( الارشاد ) : ندب يزيد النعمان بن بشير وقال له : تجهز
لتخرج بهؤلاء النسوة إلى المدينة ، وأنقذ معهم في جملة النعمان بن بشير
رسولا تقدم إليه أن يسير بهم في الليل ، ويكونوا أمامه حيث لا يفوتون طرفه
، فإذا نزلوا انتحى عنهم

وتفرق هو وأصحابه حولهم كهيئة الحرس لهم ، وينزل منهم بحيث ان أراد إنسان
من جماعتهم وضوءا أو قضاء حاجة لم يحتشم ، فسار معهم في حملة النعمان ولم
يزل ينازلهم في الطريق ويرفق بهم كما وصاه يزيد حتى دخلوا المدينة .


وقال السيد ابن طاوس لما بلغوا العراق قالوا للدليل : مر بنا على طريق
كربلاء ، فوصلوا إلى موضع المصرع ، فوجدوا جابر بن عبد الله الانصاري (
رحمه الله ) وجماعة من بني هاشم ورجالا من آل الرسول ( ص ) قد وردوا
لزيارة قبر

الحسين ( ع ) فتوافوا في وقت واحد ، وتلاقوا بالبكاء والحزن واللطم ،
وأقاموا المآتم المقرحة للاكباد ، واجتمع إليهم نساء ذلك السواد فأقاموا
على ذلك اياما


السفر السادس ( من المدينة إلى الشام تحت رعاية زوجها عبد الله بن جعفر )
أو إلى مصر ، مع بعض النساء من بني هاشم على اختلاف الروايات


وفاتها

توفّيت أم المصائب زينب ( عليها السلام ) في الخامس عشر من شهر رجب عام 62
هـ ، واختُلِفَ في محل دفنها ، فمنهم من قال : في مصر ، ومنهم من قال : في
الشام ، ومنهم من قال : في المدينة


فسلام عليها يوم ولدت ويوم توفيت ويوم تبعث مظلومة مهضومة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hassaneen89
(( مـؤسس المنـتدى ))
(( مـؤسس المنـتدى ))


جنسيتك :
عدد المساهمات : 3187
السٌّمعَة : 23
الجنس : ذكر
العمر : 28
النــــقاط : 26686
مكان الاقامة : العراق العظيم
تاريخ التسجيل : 12/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة   الثلاثاء 12 أبريل - 15:52



بارك الله بالاخت قمة الاناقة
موضوع قمة في الروعة
تحياتي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&a mp;amp;&&&&&&a





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انور الرحال
المشرف العام (قسم المنتدى الاسلامي)
المشرف العام (قسم المنتدى الاسلامي)
avatar

جنسيتك :
عدد المساهمات : 846
السٌّمعَة : 6
الجنس : ذكر
العمر : 29
النــــقاط : 18657
مكان الاقامة : البصره
تاريخ التسجيل : 02/09/2009
وسام :

مُساهمةموضوع: رد: العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة   الإثنين 25 أبريل - 18:55

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم يااااكريم


بارك الله بلاخت قمه على الموضوع العطر


ننتظر جديدك


ودي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&a mp;amp;&&&&&&a

خسر كلمن بحيدر ماتمسك
وتضعضع كل كيانه وماتمسك
آنه أتحده جهنم ماتمســك
اذا حــــــــــــــــــــيدر يوقع بالهويه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عصفورة العراق
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

جنسيتك :
عدد المساهمات : 2100
السٌّمعَة : 20
الجنس : أنثى
العمر : 26
النــــقاط : 20563
مكان الاقامة : حيثُ يسكن الشرفاء
تاريخ التسجيل : 04/04/2011
وسام :

مُساهمةموضوع: رد: العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة   السبت 30 أبريل - 2:40

اللهم صلي على محمد و آل محمد ..

تسلمين أخيه عالموضوع الطيب ,, فسلام الله على سيدتنا و مولاتنا زينب ( ع ) .

كانت الأعلمَ والأفهمَ والأدرىْ
زينبُ الإرثُ العظيمُ زينبُ الكبرىْ
إنها الحوراءْ .. لا وربي إنها فاطمةٌ أخرىْ


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&a mp;amp;&&&&&&a

°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°» عـصـفـورة الـعــراق «°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•. ¸.•°


°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•.¸.•°» الله يحـبـني لانـي يــبــو عــلــي أحــبــك «°•.¸.•°°•.¸¸.•°°•. ¸.•°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العقيلة زينب (ع) من الولادة الى الشهادة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يا عراق :: ( المنتديات الاسلامــــية ) :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: